‫الرئيسية‬ مدارات سودانية الخرطوم .. انطلاق مؤتمر “العدالة والعدالة الانتقالية”

الخرطوم .. انطلاق مؤتمر “العدالة والعدالة الانتقالية”

لندن – (المدارية): انطلق بالعاصمة السودانية الخرطوم، السبت، مؤتمر “العدالة والعدالة الانتقالية”، في إطار المرحلة النهائية للعملية السياسية بالبلاد.
وينظم المؤتمر بشراكة بين الآلية الثلاثية المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية للتنمية “إيغاد”، و”اللجنة العليا للعدالة والعدالة الانتقالية” (تتشكل من المجتمع المدني، خبراء، الموقعين على الاتفاق الإطاري)، وفق مراسل الأناضول.
ومؤتمر اليوم ضمن 6 مؤتمرات سيتم تنظيمها في مختلف مناطق السودان خلال الفترة المقبلة، بمشاركة الفرقاء السودانيين، لبحث “العدالة والعدالة الانتقالية”.
وفي كلمة خلال المؤتمر، قال وزير العدل السوداني السابق، نصر الدين عبد الباري، إن “الهدف من المؤتمر هو كيفية تنفيذ العدالة الانتقالية”.
وأضاف أن “هذا التنفيذ يقودنا للحديث عن الاستراتيجيات التي تتبع أحيانا للحديث عن العدالة الانتقالية”.
وأردف: “أي عملية لمعالجة انتهاكات الماضي ينبغي أن تكون عملية شاملة تشمل الأطر المختلفة للعدالة الانتقالية وذلك يشمل المحاكمات الجنائية ولجان الحقيقة والمصالحة والمؤسسات التي تؤسس لجبر الخواطر والضرر والإصلاحات المؤسسية والقانونية”.
و”العدالة والعدالة الانتقالية”، هي من قضايا الاتفاق النهائي التي اتفقت عليها الأطراف المدنية والعسكرية بالسودان، وتشمل أيضا 4 قضايا أخرى هي: السلام، الإصلاح الأمني والعسكري، مراجعة وتفكيك نظام 30 يونيو 1989 (نظام الرئيس المعزول عمر البشير)، قضية شرق السودان.
وفي 8 يناير/كانون الثاني الماضي، انطلقت المرحلة النهائية للعملية السياسية بين الموقعين على “الاتفاق الإطاري” المبرم في 5 ديسمبر/ كانون الأول الماضي بين العسكريين والمدنيين، للوصول إلى اتفاق لحل الأزمة السياسية بالبلاد.
ومن أبرز بنود “الاتفاق الإطاري” تدشين مرحلة انتقالية تستمر عامين وتشكيل حكومة مدنية بالكامل وابتعاد العسكريين عن الحكم.
وتهدف العملية السياسية إلى حل أزمة ممتدة منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، حين فرض قائد الجيش عبد الفتاح البرهان إجراءات استثنائية منها إعلان حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين.
وقبل إجراءات البرهان الاستثنائية، بدأت بالسودان في 21 أغسطس/آب 2019 مرحلة انتقالية كان مقررا أن تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقَّعت مع الحكومة اتفاق سلام جوبا عام 2020.
الخرطوم – (الأناضول).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الرياض وواشنطن تبحثان سبل خفض التصعيد في السودان والتطورات في قطاع غزة

الرياض – لندن – المدارية: بحث وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، اليوم الخم…